مقالات لحياة أفضل

كيف توفقين شخصيات أطفالك المتفاوتة

تقرر نسبة كبيرة من الأمهات الأخذ بعين الإعتبار المدة المستغرقة بين فترات الإنجاب نظراً إلى متطلبات الحياة من جهة وبهدف التوفيق بين الأخوة من جهة أخرى. وفي هذا الشأن تعمد كل أم الى طريقتها الخاصة في توزيع رعايتها واهتمامها بين أطفالها، و التنسيق بطريقة سليمة بين شخصياتهم و احتياجاتهم المتفاوتة.

وجميعنا نعلم أهمية اهتمام الأم في تطور الطفل النفسي و السلوكي، كما أنه من الطبيعي أن تشعر الأم أحياناً ببعض الحيرة والتوتر خلال تعاملها اليومي مع أطفالها. فهي عليها مراعاة تنظيم روتينهم اليومي بحيث تلبي معظم حاجاتهم في أوقات محددة والا فإنها ستجد أن الإرهاق تغلّب عليها و تعجز عن متابعة الإهتمام بهم لوحدها، إليك بعض النصائح التي ستساعدك على التوفيق بين أطفالك دون الحاجة للتضحية بوقتك الخاص.

ترتيب مواعيد محددة لوجبات الطعام:

إن تناول وجبات الطعام في أوقات موحدة خلال اليوم يسهل عليك أمر الإهتمام بكل واحد على حسب هوى طعامه، بهذه الطريقة تحضرين الوجبات في وقت واحد و تقضين فترة واحدة في إطعامهم جميعاً مهما اختلفت كميات الوجبات أو نوعها.

توحيد وقت مشاهدة التلفاز: بما أن معظم الأبحاث النفسية والسلوكية تؤكد على أضرار التلفاز العديدة، دعيهم يختارون برنامجين أو ثلاثة على الأكثر لمشاهدتها بينما تحصلين على بعض الوقت لنفسك. في الأوقات المتبقية يمكنك توزيع وقتهم بين الدراسة واللعب والقيام بالأنشطة المختلفة.

إيجاد نشاط مشترك:

سيكون هذا النشاط بمثابة وقت اللهو واللعب الذي عليك تمضيته مع أطفالك دون الحاجة لتوزيع نفسك و وقتك بينهم.

توحيد أوقات الراحة والنوم:

اذا كان الشعور بالتعب يرافقك طوال الوقت فهذا يعني بأنك مستنزفة جسدياً، لذا امنحي نفسك لحظات خاصة للراحة و سوف يساعدك على ذلك اذا خلد أطفالك أو بعضهم للنوم أو القيلولة في وقت واحد.