مقالات لحياة أفضل

كيف تشجعين أطفالك على تناول الخضراوات

ما أن تبدء الأم بتقديم الأطعمة الصلبة لطفلها حتى تبدء معها رحلة طويلة من الصد والرد في تناول الطعام، لذا ينصح بتقديم تشكيلة متنوعة من الأغذية المفيدة كالخضروات والفواكه مثل البطاطس المهروسة عند بلوغ الستة أشهر. و كلما اعتاد الأطفال على تناول أطعمة معينة مع بداية مرحلة التسنين أصبحت عادة تناولها فيما بعد أسهل، لذا ننصحك أن تحرصي دوماً على التنويع المفيد.

المقرمش والمغذي معاً

غالباً ما يحب الأطفال تناول الأطعمة المقرمشة والتي تكون عادة مقلية كالشيبس والمقرمشات، لذا يمكنك التحايل على أطفالك في طريقة تحضير الطعام بحيث تضعين مكونات مغذية و مفيدة للطفل بطريقة محببة له وبنكهة مميزة. فمثلاً يمكنك استخدام الجزر والكرنب و القرنبيط والبطاطس و شويها في الفرن مع قليل من الملح. للأطفال حاسة تذوق قوية ولن يستطيعوا تناول الطعام إن لم يكن شهياً، فهناك العديد من أصناف الخضروات التي يمكن تقديمها بطرق مختلفة صحية ولذيذة فليس عليك فقط تقديمها نيئة.

قدمي الخضروات والفواكه بإستمرار

حتى لو رفض طفلك تناول الخيار يوماً استمري في تقديمه على طاولة الطعام حتى يصبح من السهل عليه الإعتياد على تناول الخضروات والفواكه وتقبلها فيما بعد.

قدمي الألوان المختلفة

تعتبر الألوان عامل مهماً في تشجيع الأطفال على التجربة لذلك احرصي دائما على تقديم الخضروات والفواكه متعددة الألوان لأطفالك.

لا تحذفي الأصناف التي لا تحبيها

يقوم الأطفال دوماً بتقليد أهليهم في جميع العادات لذلك اذا كنت لا تفضلين أحد الأصناف لا تعبري عن ذلك شفهياً واحرصي دوماً على ضمها الى مائدتك فيصبح تناولها عادة يومية كما عند الأهل.

اجمعي المكونات

حاولي دوماً خلط الخضراوات والفاكهة مع المكونات التي يحبها طفلك كالبروكلي مع النودلز والسبانخ بالفطائر. أما الفاكهة فيمكنك إضافة السكر البني أو المربى أو قليل من صلصة الشوكولاته أو حتى الأيسكريم حتى يصبح طعم الفواكه محبباً لدى أطفالك.

العصير أو السموثي

وهي الطريقة الأنسب لتناول الفاكهة التي يرفضوها دوماً إذ أن جميع أنواع العصير محببة لدى الأطفال بسبب طعمها اللذيذ. شاركي أطفالك في التحضير فالأمور التي نعتبرها بسيطة يجدونها مشوقة وممتعة.