مقالات لحياة أفضل

أسرار المطبخ الشرقي

إن مشهد المطبخ الشرق أوسطي يرتبط تماماً بمشهد غرفة العمليات المشغول دائماً بينما يجتمع أفراد الأسرة لتجربة نتائج هذا الطهي و الإستمتاع بتناول الطعام!

والطبخ هو أحد الطقوس اليومية الأساسية في معظم هذه المنازل، لذا فمن الطبيعي أن يتكون أعمدة أساسية لهذا الفن وفي هذا المطبخ تحديداً، فإن تواجد هذه العناصر الغذائية في جميع الأوقات في المطبخ بمثابة اختصار للوقت وضمان للنكهة المميزة.

وإليك دليل من شأنه أن يساعدك على الإطلاع على أكثر العناصر الغذائية أهمية في المطبخ الشرقي:

مرق الدجاج: وهو متعدد الإستخدامات فإذا لم تطهي منه حساءاً كخيار طبق سهل و مريح؛ خاصة بعد يوم طويل، يمكنك اضافة بعض قطع الدجاج أو الخضار اليه لتحويله الى شوربة غنية و كثيفة أو صلصلة مرافقة للطبق الرئيسي.

معجون الطماطم: معجون الطماطم هو عبارة عن طماطم مركزة في الطعم وهذا يعني بأنك تستطيعين استخدامه كبديل لكل الأطباق التي تتطلب كمية كبيرة من الطماطم دون حاجة للجوء لأسماء المكونات الغريبة. فعلى سبيل المثال تعد الصلصة بديل مميز و رخيص لصلصة البيتزا ولكن طعمها لا يفوت، و كذلك صلصة المعكرونة الحمراء اللذيذة، أو كبديل للطماطم لأي طبق شرقي يتطلب ذلك.

البيض: وهو عنصر رئيسي في أي ثلاجة طالما يتم تخزينه بشكل جيد، و البيض وجبة مثالية بكل المقاييس و هو غني بكل أنواع البروتين و الفيتامينات و المعادن.

الأعشاب والتوابل: ليست جميع الأعشاب والتوابل التي تخطر على بالكم بالطبع، ولكن هناك بالتأكيد قلة مختارة من شأنها أن توفر لكم النكهة المطلوبة كما أنها يمكن أن تحتفظ بصلاحيتها لمدة طويلة اذا كانت بعيدة عن الرطوبة، وهي: الكمون، الأوريجانو، القرفة، الفلفل الأحمر، الفلفل الأسود والملح.


الثوم: هذه المصابيح الغذائية الصغيرة هي مثالية لإضفاء النكهة لأي طبق طالما أنكم تحبون طعم الثوم، هل جربتم تقليب الثوم على نار هادئة حتى يتحمص و يصبح طعمه مثل نكهة الكراميل الغنية.

البصل: يعد البصل قاعدة لذيذة و أساسية للعديد من الوصفات التي يسهل تحضيرها و في متناول اليد. و يمكنك استخدام البصل في كل وجبة تقريباً! وكل ما عليك هي فرم جبل من البصل! كونه يتقلص مع الطهي.

الأرز: يعد الأرز ضرورة كبيرة في الأطباق الشرقية العربية وقارة آسيا كلها تقريباً، فلا تترددي في شراء الأرز كلما نفذ من مخزنك، فهو حتماً رفيق الأطباق المذهلة.